الرئيسية / قضايا ساخنة

قضايا ساخنة

ترى ماهي الأسباب التي جعلت الساكنة والعمال يعانون من شركة موبيليس ؟

عزيز الداودي  لم تكد ساكنة مدينة وجدة تتنفس الصعداء بانتهاء عقد شركة النقل الحضري الشرق السيئة الذكر بفضائحها التي تجاوزت الحدود واقرتها تقارير لجان تقنية بل وصلت ملفات جنائية إلى المحاكم كالتزوير في وثائق رسمية والسير بدون تأمين هذا المشكل الذي تسبب في وفاة طفل بريء من الأسر المعوزة التي …

أكمل القراءة »

نضال الطالب المغربي بين مفترق الطرق

  أصبحت الجامعة المغربية تصطدم بواقع ترفض الرؤية إليه ،ذلك أن أطياف طلابية باعتبارهم مناضلين ذوي قناعات مبدئية ،فهذا ما يعكس تماما النظر إلى المنظور الحقيقي للدفاع عن مطالب مشروعة، و إيقاف عجلات الإصلاح التنويري لضرب مجانية التعليم ، لذا من جديد نجد هذه الفئة تهمل كل ما عليها ؛فهي …

أكمل القراءة »

لن أخونك يا وطني رغم الصعاب

الوطن يعتبر ملجأ القلب والروح، والملاذ الأمن الذي يضم أبناءه ويصون كرامتهم وعزتهم، ويمنع عنهم الذل ،  التشرد والحاجة ،  فالوطن أكبر من مجرد المساكن والبيوت والشوارع، بل هو الأهل والجيران والخلان، وهو المكان الذي تسكن إليه النفس، وترتاح وتهدأ،  فحب الوطن بالفطرة، وليس تصنعا ولا تمثيلا  لأن االوطن أكبر …

أكمل القراءة »

رأي في موضوع تقدم الغرب وتخلف المسلمين

لنُعط خلاصة المقال في البداية على خلاف المألوف في الكتابات، فنقول:  المسلمون لم يتخلفوا في العلوم الطبيعية والمادية في الأصل، بل غيرهم مَن  قفز قفزات غير طبيعية فيها، وإنما كان سير الحضارة الإسلامية سيرا عاديا  طبيعيا متناغما مع عناصر الطبيعة وسنن الله في الكون… لما قفز الغرب  هذه القفزات العملاقة …

أكمل القراءة »

عيوش والهرولة نحو الوهم بقلم د.فؤاد بوعلي

مازال السيد نور الدين عيوش يتنقل بين طواحين الهواء عله يجد من يثق في قداسته المصنوعة. فبشكل احتفالي فلكلوري، أعلن زعيم زاكورة إطلاق ما سماه قاموس اللغة المغربية أو لغة الشارع. وكعادته، حاول البحث في أبجديات العمل الإشهاري من مصطلحات وكلمات تناسب مشروعه الذي كان يبشر به، وتشجع الحاضرين لندوته …

أكمل القراءة »

في أي سنة سيقضي المغرب على الرشوة؟

محمد بنعزيز دخل رجل مكتب تسجيل الولادات وقال للموظف المسئول: أريد تسجيل ولدي في دفتر الحالة المدينة. الموظف : وما اسم ابنك؟ الرجل : أبو بكر. الموظف: لا. يمنع عليّ تسجيل الأسماء المركبة. أخرج الرجل 200 درهم ووضعها فوق ورقة ولادة الطفل في المستشفى فسأل  الموظف الرجل بابتسامة كبيرة:"هل تريد …

أكمل القراءة »